ممرضة.. مداومة ترفض تطبيب طفلة بمستشفى أمزميز إقليم الحوز

 

7/7- سعيد أيت علا
Résultat de recherche d'images pour "‫مستشفى أمزميز‬‎"

في سابقة مهنية و طبية غريبة و التي تثير الدهشة و التساؤل أقدمت ممرضة مداومة يومه السبت 8 أبريل 2017 بمباركة السيدة الطبيبة المداومة بمستشفى أمزميز إقليم الحوز على رفض تقديم العلاجات لطفلة تبلغ من العمر 10 سنوات كانت قد أصيبت بجروح على مستوى الوجه إثر زيارة عائلية لجبال أوكايمدن يوم السبت الماضي، و التي على إثرها تلقت العلاجات الضرورية و اللازمة بمستشفى محمد السادس بمراكش جناح طب الأطفال.

و على اعتبار إقامة العائلة و البعد عن مدينة مراكش فإن أب الطفلة دأب على مرافقة ابنته كل يوم ابتداءا من يوم الإثنين 03 أبريل 2017، إلا أن اللافت للنظر هو أن الممرضة رفضت تطبيب الطفلة و علاج جروحها بدعوى أن يوم السبت و الأحد يومان خاصان بالحالات الاستعجالية التي ترد على المستشفى، ليتطور هذا الأمر؛ إذ أقدم أب الطفلة على إجراء اتصال هاتفي هم إخبار السلطة المحلية و كدا السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالحوز.

و فعلا بعد عشر دقائق من الانتظار حل بالمستشفى عون سلطة من رتبة مقدم و بعد مناقشة الموضوع أصرت الممرضة للمرة الثانية على عدم تقديم العلاجات للطفلة، و بالموازاة مع ذلك اتصل السيد المندوب الإقليمي بأب الطفلة مخبرا إياه بانتظار السيد “الماجور” لدى مستشفى أمزميز الذي سيتكلف بتقديم العلاجات للطفلة، و هو ما حصل بالفعل إذ بعد مرور 20 دقيقة بالضبط حضر السيد “الماجور” و أشرف شخصيا على تقديم العلاجات.

هي إذن رسالة لمن يهمهم الأمر قصد السهر على تقديم العلاجات الضرورية للمواطنين و عدم الاستهتار بحالاتهم التي تثير الشفقة، كما أنها صرخة ألم قوية للمسؤولين على قطاع الصحة بدائرة أمزميز لتبني مقاربة صحية حداثية بعيدا عن الإقصاء و التهميش.

نشر بتاريخ : الأحد 9 أبريل 2017 - 11:56 صباحًا

الاسم :

البريد الالكتروني :