ملتحي يكسر قنينة زجاجية على رأس إمام مسجد بمراكش و السبب..!!

7/7 – عبد الواحد أيت صالح

ملتحي

 

ألقت عناصر الدرك الملكي بمنطقة السويهلة ضواحي مدينة مراكش القبض على عشريني، تعرض لإمام مسجد الفضلاء بحي تاركة بالحي الحسني بمراكش، حين كان في طريقه ليؤم المصلين خلال صلاة الظهر يوم الاحد الماضي 31 دجنبر، حيث عمل على التربص به قبل أن يكسر قتيتة زجاجية على مستوى الرأس، فقد على إثرها الوعي لهنيهة قبل أن يستعيد وعيه، حينها كان الشاب قد فر إلى وجهة غير معلومة.

هذا، و أفاد شهود عيان أن الشاب الملتحي كان قد وقع له شنآن مع ذات الامام، حين تهجم عليه أثناء قراءة جزء من القرآن بعد صلاة المغرب، ناصحا إياه بعدم قراءة حزب من القرآن بعد صلاتي الفجر و المغرب، و حين اعترض الامام قام و (نطحه برأسه) قبل أن تتدخل بعض الاطراف لينصرف الشاب إلى حال سبيله.

إلى ذلك، لاتزال التحقيقات جارية مع الشاب الملتحي الذي تحوم حوله شكوك في إمكانية انتمائه لإحدى الجماعات المتشددة، مخافة تجنيده من قبلهم من أجل القيام بأعمال تخريبية، خاصة وأن مستواه التعليمي بسيط جدا، و مثل هؤلاء يسهل استقطابهم و تجنيدهم لخدمة بعض الجهات المتطرفة.

تجدر الاشارة إلى أن الامام تلقى الاسعافات بمستشفى ابن طفيل بعد قدوم رجال الشرطة الذين حرروا محضرا في الحادث، ليتم بعد ذلك نقله إلى المستعجلاتو قد بغلت مدة عجزه  17 يوما كما تشير الشهادة الطبية المحصل عليها من طرف الطبيب المختص.

نشر بتاريخ : الأربعاء 3 يناير 2018 - 8:32 مساءً