سابقة.. تلميذ يطرد من مؤسسة خاصة بشكل تعسفي و عن طريق المحكمة !!

7/7 – عبد الواحد أيت صالح

WhatsApp Image 2018-01-10 at 23.39.52

 

تعرض التلميذ هيثم و الذي يبلغ من العمر 12 سنة للطرد المدرسي من قبل إدارة إحدى المدارس الخاصة بالحي الحسني بالدار البيضاء.

 دون أي سابق إنذار أو مجلس تأديبي يحضره الاب باعتباره ولي أمره، تجازف المدرسة باتخاذ هكذا قرار من شأنه أن ينعكس سلبا على نفسية الطفل، و هو ما كنا بالفعل إذ بلغ به الضرر النفسي حده الاقصى، خاصة عندما يطرد عن طريق المحكمة و يتكلف مفوض قضائي بإحضار الابن إلى البيت، في الوقت الذي كان الاب في انتظار إجراء عملية جراحية، جعلته يتغيب عن مجلس القسم الذي اتخذ خلاله هذا القرار الارعن. 

يتفاجأ الاب و معه تتفاجأ الاسرة و كل من يسمع عن هذه القضية التي تعتبر الاولى من نوعها وطنيا إن لم تكون الاولى على الصعيد العالمي، و بشهادة المفوض القضائي الذي لم يتمالك نفسه من شدة غرابة الموقف الذي صار جزءاً منه، ليصرح بذلك لأفراد عائلة الطفل المطرود، كونها المرة الاولى التي يعمل فيها على تسليم طفل لأفراد أسرته مطرودا من المدرسة.

 

 

 

WhatsApp Image 2018-01-10 at 23.39.52 (1)

لنفترض جدلا أن الطفل مشاغب داخل الفصل، لكن هذا لا يعني اتخاذ قرار من شأنه أن يدمر حياته الدراسية، و هذا ما حدث فعلا، حيث لم يعد يتقبل الذهاب للمدرسة مخافة أن يزج به في السجن، كما أصبح يهيء له، إن لم نقل أن هذا الحادث أضحى كابوسا ملازما له.

تلميذ في الثانية عشر من عمره يطرد من المدرسة بهذا الشكل التعسفي، لهو أكبر دليل على فشل المنظومة التعليمية التعلمية بالمغرب، و هو أكبر دليل على فشل هيئة التدريس بهذه المؤسسة بأطرها الادارية و التربوية، و التي أثبت عدم جدارتها و أحقيتها، بالعمل في هذا الميدان.

و هنا تطرح أكثر من علامة استفهام حول المعايير المتخذة لتسليم رخص الاستثمار في فلذات أكبادنا، و من يستحق و من لا يستحق؟ أم أن الامر يتعلق فقط بالاستثمار سواء أكان في هذا الميدان أو البيع و الشراء في الخرفان.. 

 

نشر بتاريخ : الخميس 11 يناير 2018 - 4:32 مساءً