خطيــــــر.. تسجيل صوتي لرئيس جماعة أمغراس يتعرض لأعراض عائلات معروفة بإقليم بالحوز

7/7 – وحيد صلاح

images

 

تعرض الزميلين الصحافيين سعيد أيت علا و مولاي ابراهيم سعدون لوابل من الشب و الشتم و القذف في العرض طال زوجاتهما و كذا أفراد أسرتهما، بسبب موضوع تم نشره، تطرقنا فيه إلى المهزلة التي تعيشها جماعة أمغراس بإقليم الحوز.

فقد استشاط النشطاء الجمعويون غضبا نظرا لسوء التسيير و عدم اعتماد منهجية فعالة كباقي الجماعات بالاقليم للنهوض بالمنطقة، إلى جانب الغياب المتكرر لبعض الموظفين بالجماعة و هو ما يعني تبذير للمال العام و ضياع لمصالح الساكنة.

رئيس الجماعة السيد مصطفى أيت منصور لم يستسغ و لم يتقبل التطرق لهذا الموضوع من خلال هذه الزاوية، فكان منه أن انهال بالسب و القذف في أعراض الناس دون اكتراث لما سينجم عنه مستقبلا من تداعيات، خاصة بعد مشاورات في أعلى مستوى مع هيآت حقوقية و شخصيات مهمة مقربة، حيث يعتزم الصحافيين رفع دعوى قضائية ضد الرئيس الذي لا يحترم أبجديات الرأي و الرأي الآخر، و لم ينتبه إلى أن عهد التهديد و الوعيد قد ولى و أكل عليه الدهر و شرب.

إلى ذلك، سنعمل على نشر مقطع صوتي مسجل للمكالمة التي تعرض من خلالها لأعراض عائلات معروفة بإقليم الحوز، حال الانتهاء من المونتاج، كما سنعمل على نشر حقائق خطيرة حول ارتباط السيد الرئيس بعصابة دار الجامع التي تقبع في السجن حاليا، و التي كان يتزعمها رئيس الجماعة آنذاك محمد ملحس.

نشر بتاريخ : السبت 30 ديسمبر 2017 - 12:48 مساءً