حقوقي يتعرض للسرقة الموصوفة من طرف مجهوليين بحي “البهجة” في شهر رمضان المبارك +تفاصيل

7/7- مــعــاد رويــهــا

224102_0

تعاني ساكنة حي تاركة و حي البهجة التابعتين لمقاطعة المنارة، من إستفحال الجريمة و كثرة سرقة الأغراض الشخصية و خصوصا الهواتف النقالة، حيث تعرض ليلة أمس السبت 11 من الشهر الجاري، عضو بالمركز الوطني لحقوق الإنسان و بجمعية منتدى الإعلام الوطني للدفاع عن قضية الصحراء المغربية للسرقة الموصوفة من طرف مجهوليين كانا على متن دراجة نارية من نوع (N’EOS) قاما بسرقة هاتفه النقال عندما كان في طريقه لبيت أسرته.

و تعود تفاصيل هذه الواقعة لليلة أمس السبت عندما كان العضو في طريقه إلى المنزل، حيث تعرض في عفلة منه إلى سرقة هاتفه النقال أثناء قيامه بإتصال هاتفي، وذلك في مفترق الطريق بين حي “تاركة” و حي “البهجة”، حيث كان اللصين على متن دراجة نارية.

وهذه ليست إلا واقعة من بين العشرات التي تقع يوميا في هذه المنطقة الشعبية و خصوصا في شهر رمضان المبارك، حيث تعرف هذه الأحياء كثافة سكانية كبيرة، مما يحثم على السلطات الأمنية أن تكثف من دورياتها حماية للمواطنين، وحرصا على توفير أمنهم، و تخليصهم من قبضة المنحرفين و المجرمين، فإنعدام الأمن و الأمان أضحى يؤرق بال السكان البسطاء.

إلى ذلك، فإن الساكنة تطالب من المسؤولين توفير الحماية لهم، وذلك للتقليل من نسبة الجريمة.

نشر بتاريخ : الأحد 12 يونيو 2016 - 3:58 مساءً