الشاب …يونس باري” كاتب” صاعد

7/7- عبد الصمد واحمودو

يونس
يونس باري 22 سنة ابن مدينة الدار البيضاء شاب طموح حاصل على الباكالوريا ويتابع تكوينه في infographie بأحد مراكز التكوين المهني بالبيضاء.

اتجه يونس نحو تكوين صناعة الإشهار باعتباره فوتوغراف و يحب كل ما له علاقة بالفوتوغراف، لكن قبل أن يعشق الأسمراني التفنن في إلتقاط الصور و الإبداع في هذا المجال كان له ميول إلى مجال الآداب. حيث بدأ بكتابة الرأي على حائطه الفيسبوكي لتتطور الكتابة من الفيسبوك إلى الواقع ومن كتابة رأي إلى كتاب ورقي استطاع أن يرى النور في الواقع بعد إعطاء الموافقة من لدن الجهات المعنية لخروجه. ليحقق بذلك يونس باري حلمه الذي راوده مند أن كان تيلميذا في الثانوية.

بعد محاولات عديدة و قصص قصيرة رائعة نشرت على الفيسبوك استطاع الشاب الطموح تحقيق حلمه بكتابة كتاب عَنْوَنَهُ ب” الصاحب الساحب”. هو كتاب لقي استحسان كبير وتفاعل إيجابي من طرف قرائه نظرا للقصة التي تطرق إليها فيه. باعتبارها مركب من المشاكل الإجتماعية ولعب دور القصة شابين مراهقين في شخصيتي البطلين حيث انطلقت القصة عند زملاء الدراسة و انتهت عند رحيل الزوجة عند شريك حياتها بنهايتها الدرامية، مرورا بمجموعة من المشاكل الإجتماعية والزوجية كما العائلية التي يعيشها معضم الناس في وقتنا هذا.

تتعدد هوايات يونس باري بين الفوتوغراف و الكتابة مع السفر واكتشاف الطبيعة غير أن الكتابة لها أولوية عند الكاتب الصاعد كما سبق له أن فاز في إحدى مسابقات التصوير كذلك

نشر بتاريخ : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 4:55 صباحًا