السرقة….. تخلق استنفار” كبير بجماعة أيت سيدي “داود

7/7- عبد الصمد واحمودو

50

حل فصل الصيف بالمغرب وبدأت درجة الحرارة في الإرتفاع ومع هذا العامل المناخي ارتفعت عدد ساعات اليقضة عند الناس حيث يبقى لكل شخص طريقته الخاصة في السهر. فهناك من يفضل الخروج و التجول إلى وقت متأخر بالمدن و هناك من يفضل هو الأخر التجول من بيته إلى وقت متأخر من الليل عن طريق هاتفه النقال الذي يمكنه من التجوال بين أروقة الأنترنيت.

لكن في منطقة سيدي داود نجد شكل أخر من الإستمتاع باليالي الصيفية، نظرا لتفضيل بعض المتطفلين السير ليلا و القيام بعماليات سرقة وتخريب ممتلكات الناس. حيث سجلت مجموعة من عمليات السرقة نذكر بعضها بداية من منطقة سيدي رحو التي عرفت تلاث حالات من السرقة بعد أن قام مجهولين بالسطو على أكياس فول يابس من أرض فلاحية. كما سجلت حالة أخرى بنفس المنطقة وهذه المرة على مستوى الدواجن في أكثر من منزل. و لم تسلم المعدات واللوازم الفلاحية لأحد فلاحي سيدي رحو الذي تفاجأ باختفاء بعض الأدوات المستعملة في الأنشطة الفلاحية من ضيعته كما لحظ سرقة وإفساد منتوجه الفلاحي المتمثل في فاكهة البطيخ.

وسجلت عمليات سرقة أخرى في دواوير ومناطق أخرى من جماعة أيت سيدي داود حيث قامت صفحة فيسبوكية بنشر مقطع فيديو لأحد المتضررين في دوار “الحاج بِّه” حيث يظهر المتضرر من خلال مقطع الفيديو هو ومجموعة من الناس ينددون و يشتكون مما أصاب الفلاح من خسائر مادية. التي تسببوا فيها مجهولين بتعطيلهم لمحرك استخراج المياه من البئر وسرقة أجزائه. إضافة عن هذا فقد عرفت مجموعة من الأمكنة عمليات سرقة أو محاولة السرقة لم نتوصل إلى تفاصيلها.

ماخلق استنفار كبير لدى سكان دواوير جماعة سيدي داود ومطالبتهم لعناصر الدرك بفتح بحث في الموضوع خصوصا أن عدد عمليات السرقة ترتفع بوثيرة سريعة، وللحفاظ على أمن منطقة أيت سيدي داود.

نشر بتاريخ : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 3:26 مساءً