إذا أنت أكرمتا الكريم ملكته و إن أكرمت اللئيم تمردا ..

7/7 – وحيد صلاح

10407071_530729773726485_7895395723075816794_n

الصورة من أرشيف تقديم و تنشيط حفل بمستوى عالمي بعمالة الدار البيضاء الفداء باللغة الانجليزية 

أياما قليلة قبل الاعلان عن اعتزال الكتابة الصحافية، مخافة الوسم بالخوض مع الخائضين في مهنة من لا مهنة له، أمثال صاحبنا دجال الحوز، و قبل اتخاذ هذا القرار و العودة إلى مهنة التعليم و التدريس و التي ليست لأمثال صاحبنا الدجال، إذ غادر المدرسة منذ السنة الثانية إعدادي بسبب الكسل و الادمان على مخدر “النفحة و الماحية” عافاه الله منهما “اللهم لا شماتة”، رغم أنه لا يخجل من نفسه و هو يدس الكذب و البهتان بين أسطر كتاباته المغشوشة و الملتوية و الملونة بدماء البسطاء،  لا بأس أن نلقن المتطفل على الميدان بعض أبجديات هذه المهنة، بعدما أفقده الطمع البصر و أعمى له الجشع البصيرة، لا بأس أن نصحح بعض الحقائق دون أن يهوى بنا السلم إلى مستوى حقارتهو قذارته.

بالرغم من أننا نخجل من أن نجرد أحدهم من ثيابه، و نكشف عورته و حقيقته و أسلوبه في التطفل على هذه المهنة، فمن باب “و أنزلوا الناس منازلكم”، كان أولى بنا أن نحذر من خلفية الدجال الذي يعيث في الحوز فسادا، و الذي ضبط من قبل أحد الاشخاص يتناول مخدر (النفحة) نهار رمضان، و عندما استفسر عن الامر، أجابه بكونه لا يعتقد بدين الاسلام بكل بساطة (الواقعة حدثت قبل عامين).

من جانب آخر، هل هكذا يقابل الاحسان بالاحسان ..!!؟؟ و هو الذي اضطر إلى طلب المساعدة من الصحافيين بمراكش عندما تم التهجم عليه و ضربه من قبل صديق إحدى الفتيات، حين رمقه و هو ينحرش بها، فما كان منه إلا أن انهال عليه بالضرب أو بمعنى أدق (خلا ليه ضاربوه) إلى أن كسرت نظارته و فقأت عينه،  و لم يجد بجانبه إلا 7sur7.ma الموقع الوحيد الذي انتقل إلى مخفر الشرطة في منتصف الليل، ليعطيه قيمة أمام ضباط الشرطة الذين لم يعيروه أي اهتمام بسبب سكره الطافح، ليس هذا فحسب أمام عدم توفر موقعه السافل الذكر لمقر مزود بشبكة الانترنيت، و مع حلول رمضان الفارط وجد نفسه عرضة للضياع نتيجة إغلاق المقاهي طيلة النهار، أماام هذا الامر  لم يجد مرة أخرى بجانبه إلا موقع 7sur7.ma الذي فتح له أبوابه على مصراعيها، و رحب به طيلة فترة رمضان، قبل أن يكتشف حجم المؤامرة التي تحاك ضده من قبل شرذمته، و يغلق أمامه و أمام مرافقيه باب المقر ليتسكع من جديد بين المقاهي.

بدورنا ننصح صاحبنا بالتحري قبل الكتابة فالحرباء الجاسوس الذي نقل له المعلومات يهيم في الخيال كثيرا، و كما ينقل لك الاخبار المغلوطة يوافينا بأخبار تسيء لك، و أنت الذي تشهد على ذلك، بعدما رأيته رأي العين قرابة السنتين يعيش بين ظهرانينا و قد تتلمذ على يدينا و تقوى من خيرنا و قابل الاحسان بأن كشر عن أنيابه و عض يدينا.. و نقول لكما لا سامحكما الله و لكن ما عسانا نفعل.. “إذا أنت أكرمت الكريم ملكته و إن أكرمت اللئيم تمردا”.

نصيحة أخي الكريم اجعل نفسك بمنأى هذه المواقف التي ستفقدك الكثير و الكثير.. فأن ندرج بيانا لمجموعة من الجمعيات، تضمن موقفا مضادا لك و أدرج فيه اسمك و اسم موقعك، لا يعني أننا نحن من تفضلنا بكتابته ، البيان نشر كما هو أيها الصحافي المحترف.

و لن أخوض في تفاصيلك العائلية، لأنني كما أسلفت الذكر لا أود أن يهوى بي السلم إلى مستوى ..

 

نشر بتاريخ : الأحد 4 يونيو 2017 - 5:57 صباحًا