أمطار …… الخير تفضح الغش في بناء قنطرة على واد ويريزن “بجماعة اغواطيم”

7/7- سعيد أيت علا

بعد ايام على التساقطات المطرية المهمة التي عرفتها مختلف المناطق ببلدنا استبشر المواطنون خيرا وخصوصا الفلاحين منهم لما ستشكله هذه التساقطات المطرية من انتعاشة للموسم الفلاحي وكذا اغناء حقينة السدود بالمملكة.

غير أن هذه التساقطات عرت من جهة أخرى مدى الاستهتار وقلة الاحساس بالمسؤولية التي “يتمتع” بها بعض المسؤولين عن الشأن المحلي ببلدنا عندما يتعلق الأمر بتشييد البنيات المحلية وتعزيزها كلبنة مهمة في بناء المغرب الحديث. مناسبة هذا الحديث هو ما تعرضت له قنطرة على مستوى واد ويريزن بجماعة اغواطيم  بإقليم الحوز حيث انهارت بالكامل بسبب الطريقة المغشوشة التي بنيت بها. وتظهر صور القنطرة المنهارة أن اساساتها التي من المفروض ان تكون من الاسمنت المسلح لمقاومة المياه الجارفة مكونة فقط من قطع الآجور (انظر الصور).

هذا الحادث يدفعنا للتساؤل حول مدى جدية هؤلاء “المهندسين” الذين أشرفوا على بناء هذه القنطرة.
في المقابل نجد بعض القناطر التي يعود تشييدها الى حقبة الاستعمار ما تزال منتصبة وقوية في وجه العوامل الطبيعية التي توالت عليها منذ عقود. ألا يدفعنا هذا الوضع الى وضع مهنية هؤلاء المسؤولين في مجهر الوطنية ليتم بموجبه عزل الصالح من الطالح من أجل بناء مغرب ديمقراطي حديث بكل المقومات؟

 

نشر بتاريخ : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 11:17 مساءً